الثلاثاء، 29 يونيو، 2010

اجتماع خبراء الصرف

تقدمت لشراء قطعة أرض في المدن الجديدة في مشروع ( أبني بيتك ) والحمد لله بعد عمل القرعة

بمنتهى الشفافية والنزاهة – وجمع قرعة هو ( قُرع ) وهولا ينتمي لعائلة الكوسة بأي شكل من الأشكال وهو مجرد تشابه أسماء – حصلت على قطعة الأرض وأنا أمني نفسي بتحقيق مكاسب خرافية من الأرض بعد تسقيعها كام سنة داخل الديب فريزر وبيعها بعد ذلك بكام مليون جنيه ومحدش أحسن من حد أشمعنى يعني ولاد خالة الوزير ياخدوا الأرض يملاليم وعامة الشعب يقعدوا يتفرجوا لا يا حبيبي لازم ينوبنا من الحب جانب ...وفكرت كمان أخد قرض من البنك بضمان حتة الأرض وبعد كده ممكن أقرقض القرض وأسافر إنجلترا وأعيش هناك جنب حبايبي المقرقضين المصريين ونقعد نقرقض مع بعض وداخل البار مع أنغام الموسيقى الناعمة نتحدث عن الحنين للوطن والشرب من مية النيل وتترقرق الدموع في عيوننا – من دخان السيجار – نظراً لتعنت المسئولين معنا ورفضهم جدولة القروض على 400 سنة ...

بديت في اعمال البنا والحمد لله طلعت بالأساسات والدور الأول وكلها كام يوم ونرمي سقف الأول ونبدأ أول خطوة في تحقيق رحلة المليون .

ذهبت لدفع فاتورة المياه ولقيت الفاتورة طالعه بألف جنيه !!! جنيه ينطح جنيه ...قلت في نفسي يا واد مش مهم أهو بجملة المصاريف د أنا سمعت أن محافظ ستة أكتوبر بذات نفسه كان عليه فاتورة ميه بألف جنيه يعني فيه مساواة وعدالة في البلد .... ولا فرق بين وزير وغفير ... بس المشكلة أن أنا لسه مركبتش عداد الميه ولا سكنت في البيت أصلاً أمال يا جماعة لما نقعد في البيت هتطلع الفاتورة بكام ألف ؟؟؟؟؟؟

وبعدين مش هيه دي المشكلة خالص .

المشكلة أن فيه في الفاتورة مبلغ متين وخمسين جنيه صرف صحي .... وأما الدفع أو يشيلوا العدة.. أنا قلت أدفع أحسن يشيلوا الحمام بجد وتبقه مصيبة .... رغم أن البيت لسه مفيهوش حمام...... أه والختمه الشريفة يا جماعة وأنا والعمال وعبد العزيز الغفير اللي بيحرس الحاجة كنا بنصرف في العراء ولا مؤاخذه .... الموظف المسئول قال أن العراء ده ملك الحكومة ولازم تدفع أنت لما تكون واقف في الشارع وواحد يقولك بتعمل أيه مش بتقول.. أنا واقف في ملك الحكومة ... أهو العراء ملك الحكومة .

ولما سألت عن شبكة الصرف الصحي عرفت انه لم يتم العمل فيها بعد !!! وسيبدأ العمل فيها بعد خمس سنوات في الخطة الخمسيه القادمة بإذن الله ... ربنا يدينا ويديكوا طولة العمر ..

الخبر السعيد بقه أن انا قريت في الأهرام خبر خلاني طاير من الفرح . الخبر بيقول أن الحكومة بصدد عقد مؤتمر لعدد خمسمية خبير في الصرف الصحي لمناقشة ودراسة أحوال الصرف الصحي في مصر المحروسة ...شفت الحكومة الذكية .. حتى الصرف الصحي له خبراء ومتخصصين ومش خبير واحد ولا أتنين دول في عين العدو خمسمية .. ومش أي خبرا والسلام دول ناس على أعلى المستويات حيث أن رئيس المؤتمر هو الدكتور / (عبده سيفون) الحاصل على دكتوراه من أمريكا في (علم الشد) وماجستير من السويد في (علوم التشطيف) .... ونائب الرئيس هو الدكتور العالمي المشهور والحاصل على جائزة (الغطا الذهبي) الدكتور سيد بلاليع .....

والنائب المساعد هو الدكتور / (زكي مواسير) الحاصل على دكتوراه في التسليك وماجستير في (علم النزح ) وهو رجل مكافح وعصامي... نزح... من أحدى قرى الدلتا إلى مدينة القاهرة ...

من أسبوع رحت أطمن على البيت والأرض بعد ما تأكدت من حل مشكلة الصرف الصحي على يد هذه الكوكبة من الخبراء ...قابلني الغفير ( عبد العزيز ) اللي بيلهف مني سبعمية جنيه في الشهر علشان يحرس الحديد والأسمنت ومواد البنا ..... والواد عبد العزيز كان مرتبك وعمال يتهته ومش عارف يجمع كلمتين على بعض وعمال يسحبني بعيد عن البيت بصنعة لطافه ....وسمعت من جوه البيت صوت كده تقولشي قطة بتنونو ... ومع نونوة القطة فيه تور بيخنفر .... أيه المصيبة السوده دي يا أخوانا .... نونوه مع خنفره !!!! حاجة مثيرة للشك :

- فيه أيه يا عب عزيز ؟؟ مالك لما شفتني زي ما تكون شفت عزرائيل ؟؟

- مفيش يا أستاذ .. بس ... أصلك طبيت فجأة زي القضا المستعجل

- فيه حد جوه يا عب عزيز ؟؟؟

- حد .... حد مين يا أستاذ ؟؟ لا مفيش ....

وفجأة وقفت النونوه والخنفره وطلع من جوه واد حالق دماغه زيرو ووشه مش باين فيه ملامح من البشل اللي مغرقه وشه ومتشعبط في دراعه بت لابسه لبس أخر مسخرة ... والاتنين يا حبة عيني طالعين ينهجوا زي ما يكونوا طالعين من معركة حربية .... الواد أبو دماغ زلبطه لف لفة فلوس وحطها في أيد عبد العزيز وقالي :

- لا مؤاخذه يا أفندي ... عطلناك شويه .... أدخل يا باشا ... أمال المزه بتاعتك فين ؟؟

أدخل فين ؟؟ هوه فيه أيه ؟؟ يعني أيه مزه ؟؟ طبعاً أنا أبتسمت لسيادته ومقدرتش أنطق بكلمة ... العمر مش بعزقة ..

بعد ما مشيوا دبيت خناقة مع عب عزيز :

يا سافل .... يا واطي .... بتأجرها مفروش .... يا عديم الامانة ....طيب أستنى لما نرمي السقف .... الله يفضحك يا عب عزيز .....

كلمة مني كلمة منه ... قلت له أخرنا من بعض بكره .... النهار له عينين ... بكرة تسلمني الحاجة وتاخد بقية حسابك ... وفي ألف داهية تاخدك ...

تاني يوم خدت غفير تاني ورحت على هناك ..................

لا لقيت عب عزيز ....

ولا لقيت الحديد....

ولا لقيت الأسمنت ...

ولا لقيت العمدان والأساسات ...

مفيش غير الأرض .... صحراء جرداء....

والغفير الجديد عمال يضرب كف على كف وانا عمال أغني زي محمود عب عزيز في فيلم العار :

- الملاحة ... الملاحة ... وحبيبتي ملو الطراحه

- الأرض لسه موجودة ... الأرض لسه موجودة

- لسه الأماني ممكنه ... ممكنه ....

الأحد، 13 يونيو، 2010

أنها حقاً حكومة ذكية

شفتوا يا جماعة أتضح ان الحكومة وبتوع الشرطة والأمن مظلومين – يا حبة عيني- وأن قضية

خالد سعيد متلفقه للحكومة وطلع خالد سعيد :

أولاً: تاجر مخدرات يعني يقع تحت طائلة قانون الطوارئ – الوديع المسالم – والذي لا يطبق إلا على تجار المخدرات والإرهابيين .... وطبعاً خالد أكبر تاجر مخدرات في بر مصر المحروسة

ثانياً: خالد سعيد متهرب من الجيش يعني شاب عديم الوطنية ولم يؤدي حق الوطن الغالي الذي

يشملنا بعطفه وحنانه ورعايته ... الوطن اللي هوه بابا وماما وأنور وجدي كمان ......

ثالثاً : خالد متهم في قضية تحرش بأنثى يعني لا يراعي التعاليم الدينية والقيم والمعايير الأخلاقية

ولا يراعي التقاليد الاجتماعية الراسخة في وجدان الوطن !!!!!!!

رابعاً : سبب وفاة خالد ليس تعذيب رجال الشرطة له وإنما السبب قيامه بابتلاع لفافة بانجو أدت إلى اختناقه ووفاته في الحال وأن الصورة المرعبة المنشورة لخالد تم التقاطها بعد تشريح الجثة

وما يظهر على وجهه من آثار مرعبة نتيجة ارتطام وجهه بالأرض آثر سقوطه بعد ابتلاع لفافة

البانجو وما في وجهه من تقطيع وكسور ناتج عن تشريح الجثة !!!!! طبعاً التقطيع اللي في دقنه وتحت عنيه سببه أن الأطباء كانوا بيدوروا على لفافة البانجو داخل دقنه وأن أسنانه المحطمة نتيجة مضغ لفافة البانجو – أصلها كانت ناشفة قوي وكسرت سنانه - !!!!!!

خامساً : أتضح أن خالد هو من قام بقتل الأبرياء في بني مزار وتقطيع أعضائهم البشرية !!!

سادساً : أتضح أن المدعو خالد سعيد هو من أخذ الرشوة في قضية ( مرسيدس ) وكانوا يا عيني متهمين فيها مسئول كبير قوي قوي جداً بس ربنا ظهر الحق وطلع المسئول برئ جداً !!!!!

سابعاً : أتضح أن خالد هو الذي أشترى جزيرة أمون حيث أشترى 238 فدان بمبلغ 80 مليون ومن شدة الافتره أن خالد مدفعش منهم غير 4 مليون وشفط الباقي وفلسع وباع الجزيرة من الباطن إلى شركة أخرى ... وكان متهم في هذه القضية وزير حالي كبير يملك شركة ( بالم هيلز )

وأول حرف من أسمه ( المغربي ) وكان متهم فيها وزير سابق كبير .... ولكن ظهر الحق واتضح أن خالد كان ملفق التهمة للوزيرين السابق والحالي ..

ومحدش يقول أن( جواز المال من السلطة باطل) ...لا يا حبيبي الجوازه زي الفل والمدام (سلطة)

حامل في الشهر الأخير من الحاج (مال) جوزها طبعاً وهيخلفوا عيل مكلبز وهيسموه بوبس

ثامناً : غداً سوف تصدر الصحف القومية الصادقة جداً ... وسوف تذيع نشرات الأخبار الصادقة

جداً والمعبرة عن نبض الشارع المصري وتؤكد الأتي :

المدعو خالد سعيد هو المسئول عن هزيمة 67 وهو المسئول عن اغتيال السادات ..........

وهو المسئول عن إصابة اللحوم البلدية والمستوردة بديدان (الساركوسيست) ..............

( أثناء الفاصل في نشرة الأخبار يذاع الإعلان التالي )

الكدابين بيشجعوا مصر ............. أنت كمان شجع من قلبك

الجمعة، 11 يونيو، 2010

الشهيد خالد سعيد .... قتله كلاب الشرطة في الأسكندرية


هذه صور خالد سعيد


http://www.facebook.com/photo.php?pid=291588&id=130548110297159


ودي مقالات وملاحظات عن خالد سعيد


http://www.facebook.com/notes/mhmd-alsadq/aly-rwh-alshhyd-khald-syd/127087367324904



http://www.facebook.com/l.php?u=http%3A%2F%2Fwww.shorouknews.com%2FContentData.aspx%3FID%3D245294&h=c22c7



http://www.facebook.com/notes/aymn-nwr/shayt-wfaty-fy-alaskndryt-w-hqyqt-wfath/401681107698





لا تعليق ...... البلد دي بلد مين ؟؟؟؟؟



الخميس، 3 يونيو، 2010

الوزير كان عنده حق

في جلسة من جلسات مجلس الشورى وأثناء مناقشة قانون التأمينات الجديد قال وزير المالية الغالي

يوسف بطرس غالي أن الحكومة لو أعطت الناس فلوس التأمينات ( هيسكروا بيها ) وطبعاً فيه ناس كتير زعلوا من كلام الوزير رغم أننا لو تأملنا كلام الوزير سنجد أن ( الوزير عنده حق ) فالشعب المصري شعب صاحب مزاج ودماغه عاليه ومتظبطه على الأخر يعني تقدر تقول ( شعب متكييييييف)

ودماغه متكلفه وأكبر دليل على كده أن الحملات الأمنية تمكنت حتى شهر فبراير 2010 من ضبط حوالي

6 طن حشيش!!!! و8 طن بانجو !!!!و56 كيلو هيروين وحوالي 31 كيلو أفيون و1000 قرص مخدر

وتم تدمير 380 فدان قنب و517 فدان خشخاش !!!! يا صلاة النبي أحسن الكميات دي تكفي بلدين تلاته

مش بلد واحده – وخلي بالك دي الكميات المضبوطة بس - يعني ما خفي كان أعظم –

وعلى فكره موضوع الكيف في مصر مش جديد علينا ده من أيام الفراعنة – يعني الموضوع وراثة – وكان زمان المواطن المصري ( بن بتاح توح ) يقعد يخمر في الشعير ويظبط المسائل وبعد كام يوم لما

الشعير يتخمر يقعد بقه بسلامته مع المدام ( بتيت بتاح ) تحت القمر ويضربوا كوزين شعير بايت ويعملوا ليلة حمره أخر عجب .....

وأنا زمان كنت بروح لواحد ترزي أفصل عنده وكان صاحب مزاج مهبب وكان غاوي ( عصير بايت ) زي بتاع عمنا ( بن بتاح ) مهو الموضوع وراثي وكنت أدخل عليه الأقيه حاطط الجركن جنب مكنة الخياطة وكل شويه يهز الجركن هزتين تلاته ويروح مقربع كام بق عصير وقدامه شوية طرشي لزوم

المزه ويشرب بقه وهوه متكيف على الأخر رغم أن ريحة العصير فظيعة وتقرف الكلب الأعور ......

ولما كنت أساله أيه لزوم الهباب ده كان يقول ( راس بلا كيف تستاهل القطع بالسيف ) !!!!!!!

وكان لي صديق بيشرب حشيش – خليها في سرك – ولما كنا نتناقش في موضوع المخدرات كان يقول :

- الحشييييييييش موش حراااااام ..... هات لي أية من الكرأن أو حديث يقول أن الحشيييييييش حرااااااام

وكنت أقول له :

- يا أخي فيه آيات كتير وأحاديث عن تحريم الخمر والمسكرات . وكان يرد على

- الخموووووووووور اه أنا معاك ودي أنا الحمد لله مبحطهاش في بقي لاكن الحشييييييييش أتحداااااك ..

وكنت أقول له :

- يا راجل فيه حديث للرسول ( ص ) يقول ( كل مسكر حرام ) مش مهم الأسماء كله حرام .....

- ومين قالك أن أنا بأسكر من الحشييييييش أنا أشرب المحييييييييط ولا مؤاخذه وعمري ما أسككككككر

الحشييييييش ده يا أبني مبيسكرش هوه بيعمل دماغ بس ويخليك طاير في ( طراطير الطراوه ) ......

طبعاً أنا معرفش أيه معنى الكلمة دي ومقدرش أسأله أحسن يفتكرني جاهل ولا مؤاخذه !!!!!!

وفيه مطرب شعبي مشهور دخل المستشفى ووجدوا معه قطعة حشيش كبيرة بس شهادة لله في التحقيق بتاع النيابة الراجل طلع برئ وطلع الجاكت اللي كان لابسه مش بتاعه والراجل كان مغمن عليه

ومش داري بالدنيا وأولاد الحرام لبسوه الجاكت من غير ما يحس وبعدين مطلعش حشيش والنيابة أثبتت

أنها حتة شيكولاته !!!!! أيييييييييييييييييه مطلعش حشيش طلعت شيكولاته أيييييييه أييييييييه

وكمان فيه أخت ممثلة مشهورة أتقبض عليها بتوزع هيروين ومخدرات على الفنانين والطبقات الراكيه

وكمان في مجلس الشعب الموقر كلنا سمعنا عن نواب الكيف والمزاج .......

بعد ده كله لازم نبصم بالعشرة ونقول فعلاً (الوزير كان عنده حق)

*******************

طيب بما أننا شعب صاحب مزاج ومضيعين فلوسنا على المخدرات والسجاير والموبايل يبقه الحل أيه

الحل أن الحكومة تعمل وزارة جديدة وتسميها ( وزارة الصرف العمومية )- طبعاً الصرف هنا مش

الصرف الصحي بتاع المجاري – والوزارة دي تكون مسئولة عن مصاريف الشعب يعني الحكومة مش

بس تاخد فلوس المعاشات والتأمينات لا دي تلم كل الفلوس وكل حاجه مرتبات شقق أملاك كله ......

كل اللي نحتكم عليه نسلمه للوزارة الجديدة ونقعد كده على الحديدة ... وكمان ياخدوا الحديدة يعني

الحكومة هتسيب الشعب يقعد على الحديدة ويجيله أمراض ويحصل له حاجات وحشة ....

وطالما أحنا شعب منعرفش نتصرف ومضيعين فلوسنا في الهوا وشعب عبيط وأهبل يبقه محدش يخلي

في جيبه مليم أحمر والوزارة الجديدة يبقه ليها موظف في كل شارع واللي عاوز أي مصاريف يروح

يقدم طلب للموظف وياخد وصل ويصرف من الخزنة .... يعني مثلاً واحد عاوز يجيب فطار للعيال يطلع

على الموظف ويقدم طلب وياخد خمسة جنية لزوم العيش والطعمية والفول والمخلل..... وطبعاً المواطن

لازم يجيب( فاتوره) بالحاجات دي مش ياخد الفلوس يسكر بيها أو يضيعها العملية مش سايبه واللي

ميجبش فاتورة لازم يتعرض للعقاب ويتربى ويتعلم الأدب والعقاب يكون حسب المبلغ اللي سحبه ...

يعني مثلاً لو واحد خد تلاته أربعه جنية ومجبش فاتورة عقابه أنه يقف في الشارع وشه للحيط ويرفع

أيديه ويقعد متذنب في الشارع ولو المبلغ أكبر من كده يعني عشرة جنيه مثلاً يبقه العقاب أنه يتحرم من

المصروف لمدة كام يوم ويجوع لحد ما يتعلم الأدب ويعرف أن الله حق ..... ولو المبلغ كبير قوي يعني

ييجي مثلاً عشرين جنيه يبقه ده نهاره أسود لازم يتحبس كام يوم وينام على البرش ويتضرب على قفاه

لعند ما يقول حقي برقبتي ..........

وكده الحكومة هتحل مشاكل كتير جداً يعني مثلاً هتقضي تماماً على مشكلة المخدرات والتدخين والإسراف وكده فلوس الشعب هتكون ( في أيد أمينه ) ومتسألنيش أمينه مين .........

وكده فعلاً نقدر نقول :

الوزير كان عنده حق وكلامه كـلام أكيـد

واللي يـزعل منه يطـق ويروح يلعب بعيد

أيييييييييييييييييييييه

الوزير كان عنده حق

أييييييييييييييييييييه