السبت، 10 يوليو، 2010

طلاق مبارك

بعد أن وصلت حالات الطلاق في اليابان إلى 251 ألف حالة في العام تم تأسيس شركة متخصصة لعمل حفلات الطلاق وتنظيم مراسم الطلاق , وذلك كمحاولة لتخفيف الأحزان على الزوجين , وقد قامت هذه الشركة بتنظيم عديد من الحفلات , وتبدأ مراسم الاحتفال بتقابل الزوجين عند بوابة معبد طوكيو ثم يستقل كلاً منهما عربة منفصلة ومن خلفهم يسير المدعوون على الأقدام حتى يصلوا إلى قاعة تتعاقد عليها الشركة وفي منتصف القاعة طاولة طويلة يقف عليها الزوجة والزوجة ثم يوقعان في كتاب لتأكيد رغبتهما في الطلاق ثم يضعا خاتم الزواج على الطاولة ويدقان عليه بالمطرقة حتى يتحطم تماماً وبعدها يتناول الزوجان مع المدعوين شاي أخضر وبعض الحلوى ....

ويؤكد علماء النفس أنها فكرة حضارية تخفف من الحزن الذي يترتب على عملية الطلاق ..

ونظراً لارتفاع معدلات الطلاق في مصر فقد قرر المعلم ( سيد فحمه ) تحويل قهوته إلى قاعة لتنظيم حفلات الطلاق والمعلم سيد فحمه كان يعمل قصاباً ثم تحول إلى قهوجي ثم تحول إلى منظم حفلات الطلاق نظراً لإعجابه بالفكرة اليابانية وخاصة كلمة ( تنظيم ) التي سحرت لب المعلم سيد وكان يرددها باستمرار وكلما سأله شخص عن مشروعة الجديد كان يقول :

- أنا هأعمل تنظيم ..

حتى حينما غمزت له زوجته بطرف عينها الشمال قائلةً له :

- النهارده الخميس يا معلم سيد ..

كان يغمز لها بطرف عينه اليمين قائلاً :

- مساء التنظيم على عيونك يا جميل ...

حتى أنه كان ينادي على صبيه في القهوة وأسمه عبد العظيم قائلاً له :

- أنته يا واد يا تنظيم ..

وكانت أول حفلة ينظمها المعلم سيد هي حفلة طلاق ( الأسطى مسعد ) من زوجته ( الست مسعده ).

وبدأت مراسم الحفل بركوب الأسطى مسعد في توكتوك وهو يرتدي جلباب أبيض ناصع وخلفه أهله وعائلته وقام سائق التوكتوك بتشغيل أغنية :

آه يا توكتوك ..... نفسي أجيب له موتور .

آه يا توكتوك .......عاوز أقلبه حنطور .

وركبت الست مسعده في توكتوك منفصل وخلفها الأهل والعائلة الكريمة وقام السائق بتشغيل أغنية :

التوكتوك ده من الكيت كات ...... وصاحبه عليه أقساط

ووصل الموكب إلى قاعة المعلم سيد والتي كانت قهوة سابقاً وجلس الأسطى مسعد والست مسعده حول الطاولة الرخامية – وهي في الأصل كانت ( نصبة الشاي ) في القهوة سابقاً - وبعد عزف فرقة المزمار البلدي لمجموعة من الأغاني وتقديم النقوط للفرقة ... أكد الزوجان رغبتهما في الطلاق وأخرج المعلم سيد ( البصامه ) من جيب ( السديري ) وبصم الأسطى مسعد وبصمت الست مسعده في دفتر الطلاق وسط زغاريد الحاضرين وفرقعة أغطية زجاجات البيرة الباردة وتبادل لفائف البانجو والسجائر ذات الكروش المنتفخة . والمعلم سيد يردد :

-طلاق مبارك .... طلاق مبارك يا جماعة ..

دخل الواد ( عبد العظيم ) – أقصد تنظيم - ومعه خروف تم لف شال أحمر حول رقبته وقام المعلم سيد بذبح الخروف تحت أقدام العروسين تيمناً بهذه المناسبة وسط تهليل وتكبير المدعوين وفرقة المزمار البلدي تعزف الأنغام الراقصة وكان ( الواد تنظيم ) يتراقص أمام الفرقة ممسكاً ( بمطوتين قرن غزال )

وأثناء نزول الست مسعده أنزلق ( الشبشب ) من قدمها وسط بركة الدماء الناتجة عن ذبح الخروف فطارت في الهواء بعض ( الطرطشات ) وجاءت على جلباب الأسطى مسعد الذي صاح مغتاظاً :

- مش تفتحي يا وليه .... أنتي اتعميتي في نظر أمك ..

أعتدلت الست مسعده ووضعت يديها حول خصرها وقالت :

- نعم يا عوومر ..... عمه الدبب لما يمسك أمك ....يا راجل يا نص كُم ...

- أنا نص كُم .... يا وليه على أما تفرج ..

- متخلينيش أفضحك يا مسعد .... أقول .... هه .... أقول ؟؟

سحب الأسطى مسعد كمية كبيرة من الهواء داخل خياشيمه محدثاً صوتاً أشبه بالخوار وقال :

- تقولي أيه يا وليه يا بنت ... .....(لا يمكن تكملة الجملة لأنها أمور تتعلق بالدين ولكم دينكم ولي دين)

وهنا صعدت الست مسعده فوق الطاولة الرخامية وأخذت تتراقص وتغني وأندمجت معها الفرقة الموسيقية وهي تردد :

- يا اللي مبتعرفش .... أهأ هاه ..... يا اللي مبتعرفش .... أهأ هاه ..... آه يا مسعد ....

يا اللي مبتعرفش .... أهأ هاه .....

- أنا مبعرفش ؟؟ أمال جايبه العيال دول منين يا مره يا ......

( طبعاً لا يمكن تكملة هذه الجملة فالكلمة الناقصة تتعلق بشرطة الآداب وتندرج تحت بند التحرش )

وهنا قام المعلم ( دحروج ) والد الست مسعده وسحب ( سنجه ) من تحت الكرسي وأندفع نحو الأسطى مسعد - فالأمر يتعلق بالشرف ولا يمكن السكوت عليه - ومعه خرجت ألاف السنج والمطاوي والشوم وعلب البيروسول وتدافع البلطجية والمدعوون من العائلتين وأصبحوا مثل بنيان يتهدم ويهد بعضه بعضا .

تحولت القاعة إلى بركة من الدماء وقطع اللحم البشري تتطاير في الهواء والجثث تتكوم بجوار الخروف المسجى على الأرض وكأنك تشاهد فيلم إبراهيم الأبيض ....

قامت عربات الإسعاف بنقل الجرحى والمصابين إلى ( مستشفى أمبابه) ومن بقي به بعض العافية- وهم قلة قليلة – تم سحبهم إلى ( قسم أمبابه ) لكي يكمل عليهم السادة المخبرين وأمناء الشرطة ويرقدوا بجوار الباقين في المستشفى الحكومي ... فمن أفسد شيء عليه إصلاحه ورجال الشرطة الحكوميين يفسدون الأعضاء البشرية ويحولونها إلى المستشفيات الحكومية لإجراء عمليات الإصلاح وكله حكومي. - كله منه فيه –

هذا وما زال المعلم ( سيد فحمه ) يرقد في غرفة العناية المركزة فاقداً الوعي كما فقد أشياء كثيرة من أعضاؤه البشرية..... وهو قيد الحراسة المشددة حتى يتم أخذ أقواله في هذا ( التنظيم ) الإرهابي .

( ملحوظة )

البعض أعتقد من عنوان المقال أنه مقال سياسي خطير ... لكنني خيبت ظنك أيها القارئ العزيز وأقول لك بكل صراحة وبكل بجاحة .......... بعينك

تريد أن تقرأ وتستمتع وغداً تقرأ أسمي في صفحة الحوادث ومكتوب بالبنط العريض :

وفاة مواطن أثناء القبض عليه أثر اختناقه نتيجة قيامة بابتلاع مقالة سياسية انحشرت في القصبة الهوائية ....... لا يا حبيبي ............. بعينك .

الاثنين، 5 يوليو، 2010

هو وهي ( الجزء الثاني )

(10)

قال لزوجته وهو يهز أصابعه المتدلية من الجورب المقطوع :

هو – تعرفي يا أم أحمد أيه مشكلة عباس العقاد ؟

هي – ما له يا أخويا ؟

هو – مشكلته أنه مر بمأساة مع ( مي ) ومأساة مع ( سارة )

هي- يستاهل كل اللي يجراله .

هو – لماذا يا أم أحمد ؟؟

هي- ما كان مستريح في مدينة نصر .. أيه اللي وداه عندهم ؟

*****************************************

( 11 )

ظهرت عليه علامات الحزن والتأثر بعد تلقي مكالمة هاتفية :

هي – مالك يا حبيبي ؟؟ أيه اللي حصل ؟؟

هو – والد صديقي توفى .

هي – سيبك منه ... تلاقي ظروفهم صعبة بعد موت أبوه ...وعاوز يستلف منك .

هو – لا ... لا ... دول أغنياء جداً ... مليونيرات ... أطيان وعزب وشركات ...

هي – ممكن أطلب منك طلب ومتفهمنيش غلط

هو – أأمري يا حبيبتي .

هي- عاوزه تليفون صاحبك ... ويا ريت الإيميل بتاعه كمان .

**********************************************

( 12 )

دخل حجرة النوم على أطراف أصابعه بعد عودته الساعة الرابعة فجراً :

هي – كنت فين لدلوقتي يا راجل ؟

هو – أصل محمود صاحبي عمل حادثة فظيعة .

هي – يا راجل .... والله العظيم ؟

هو – أه والله ... وفضلت معاه في المستشفى لحد ما فاق .

هي – أنت أكبر راجل كداب .

هو – ليه يا حبيبتي ؟؟

هي – محمود مستخبي جوه الدولاب ......

**************************************************

( 13 )

وهما يجلسان في الخرابة وجدا فانوساً يعلوه الصدأ ... حك الفانوس ...

خرج العفريت صائحاً :

خدامك وتحت أمرك .... يا موستافا .... ليك عندي طلب واحد بس .

هي – طلب واحد ؟؟ عفاريت اليومين دول بقوا بخلا كده ليه؟

هو – فكري معايا نطلب أيه ؟

هي – أطلب شقة أوضتين وصاله .

هو – لا ... لا ... شقة أيه ...عاوزين حاجة أصعب .

هي – أطلب وظيفة في خزنة البنك المركزي .

هو – لا ... لا .... أنا خلاص قررت .

هي – هتطلب أيه ؟؟

هو – عاوز ...... الفوفوزيلا .

*****************************************

( 14 )

المخرج الكبير يسأل الممثلة الشابة التي ترتدي ملابس بدون ملابس :

هو – أنتي عارفه أن دورك في الفيلم صريح وجريء جداً ؟

هي – عادي يا بوس .. أنا دادي مربيني على الصراحة والجرأة الجامدة جداً .

هو – أصل الدور فيه شوية مشاهد ساخنة .

هي – أنا ودادي ومامي وأخواتي بنحب كل الحاجات السخنه الملهلبة .

هو – تقدري تقولي يعني ... فيه عري كامل ....

هي – أنا ودادي ومامي وأخواتي بنمشي في الشقة عريانين خالص ... خالص .

هو - أنا هأمشي كل الممثلين من الفيلم .

هي – ومين هيصور الفيلم يا بوس ؟؟!!

هو – أنتي ودادي ومامتك وأخواتك ....

*********************************************

( 15 )

وهما يجلسان على الأسفلت في مهرجان الكربة ..رسمت بالطباشير أمرآة حامل :

هو – أيه الصورة دي يا ناني ؟؟

هي – ميتو أنا عاوزه أقولك حاجه ...بصراحة .. أنا حامل .

هو – خلاص يا روح هارتي ..أجيب دادي وأجوزك النهارده ..

هي – مش هيه دي البروبلم يا ميتو ..

هو – أمال أيه يا ماي آيز ..

هي – مش عارفة أنا حامل منك ولا من شادي ولا من توتي ولا من ميمي ...

هو – سهلة جداً يا روحي ...

هي – أزاي يا ميتو ؟؟

هو – نعمل توس ..........

الأحد، 4 يوليو، 2010

حسبة برما

أختر الإجابة الصحيحة

السؤال الأول : ما هو حاصل ضرب أتنين مخبرين × مواطن مصري أسكندراني =

* الشرطة في خدمة الشعب . * تعميق الحوار الديمقراطي .

* انسداد في القصبة الهوائية لحمرة الخجل .

السؤال الثاني : ما هو حاصل قسمة 238 فدان بمنافعهم ÷ أربعة مليون جنيه وأثنين وزراء =

* أعقل يا مجنون. * الواد الجن . * السح الدح أمبو.

السؤال الثالث : ما هو حاصل جمع السلطة + المال =

* البحث عن فضيحة * جواز عتريس من فؤادة . * يتربى في عزو

السؤال الرابع : ما هو حاصل قسمة مرتب موظف ÷ على أيام الشهر مع بداية شهر يوليو=

* سلام يا صاحبي . * طير أنت . * ذهب مع الريح .

السؤال الخامس : ما هو حاصل طرح كام مواطن منتحرين – تمانين مليون بني أدم =

* نشاطركم الحبال . * حبل لكل مواطن . * عفواً لقد شُنق رصيدكم .

السؤال السادس : ما هو حاصل ضرب السادة القضاة × السادة المحامين =

* الحارس الله والصلاة على النبي * مدرسة المشاغبين * باللو.. باللو .

السؤال السابع : ما هو حاصل طرح ستة مراقبين ( شهداء ) – مراقبي الثانوية العامة =

* عقبال الثانوية الجايه * سواح وماشي في البلاد سواح. * عودة الفك المفترس.

السؤال الثامن : ما هم حاصل جمع رئيس سكك حديد مصر + نسيبه في ( س/ ح / م ) =

* أنها حقاً عائلة محترمة *نسيبي وأنا حر فيه * البلد دي فيها حكومة..... ونص .

السؤال التاسع : ما هو حاصل طرح سمير زاهر – اتحاد الكرة المصري =

* دبسني شكراً . * الرجل الثاني . * غرام وانتقام .

السؤال العاشر : ما هو حاصل طرح مبلغ ستة وخمسين مليون جنيه – أرض ميدان التحرير =

* غمض عينيك وأمشي بخفة ودلع * جلا ... جلا ... جلا . * اللي يحب النبي يصقف .

عزيزي القارئ إذا تمكنت من حل هذه المسائل أتصل على زيرو تسعميه أربع تصفار صفرين

أو على رقم ( 850 ) مليار – حجم ديون مصر حتى عام 2009 –

لتربح معنا سيارة مرسيدس وهي هدية لسيادتك وليست رشوة !!!!!

الخميس، 1 يوليو، 2010

هو وهي

هو وهي

(1)

سألته وهما يعبران الطريق :

هي - هل تحبني فعلاً ؟

هو - أحبك ... أحبك ... بكل جوارحي

هي - هل ستظل تحبني هكذا ؟؟

هو - سأظل أحبك حتى أخر لحظة في عمري ..

أطاحت سيارة مسرعة بالشاب :

هي - أيها النذل ... ما هذا الحب القصير ؟

****************************************************

(2)

سألها وهما يتحدثان عبر الشات :

هو - أنتي مش فاتحه الكام ليه يا سوسو ؟؟

هي - معلش يا أحمد .... أنا لبست نقاب .

هو - وماله يا قمر .... أحب أشوفك بالنقاب .

هي - مينفعش علشان حرام ... ومتقلش سوسو .... ناديني بأسمى من غير دلع .

هو - خلاص يا سيدة ... طيب أفتحي المايك حتى .

هي - لا .... أحنا هنكتب بس .

هو - ليه يا سيدة ؟؟!!

هي - صوت المرآة عورة يا حبيبي

****************************************************

(3)

سألها وهو يضع لها الشال فوق بدله الرقص العارية :

هو - أنتي مش وعدتيني تبطلي رقص بعد ما نتجوز ؟

هي- أحنا اتفقنا أرقص خمس سنين وبعدين أبطل ... يا روحي .

هو - أنا تعبت يا حياتي ....مش قادر خلاص .... هأتجنن ...

هي - تعبت من أيه يا ننوس عيني ؟؟

هو - من لم النقطة يا حياتي ...

هي - هانت يا حبيبي .... فاضل سنتين بس .

هو - أحنا معانا فلوس تكفينا ..

هي- لسه سنتين ... ونفتح شركتنا بعد ما نرجع من الحج .

****************************************************

(4)

كانت تسير في جنازة زوجها تولول وخلفها ثلاثة أطفال :

هي – يا سبعي .... يا جملي .... يا أبو عيالي .... مين هيربي عيالك يا سيد .

هو – أخرج رأسه من الخشبة منفعلاً : عيال مين يا وليه؟ وسيد مين؟؟!! أنا إبراهيم

هي- يلا يا أولاد دي مش جنازة أبوكو..... الجنازة غلط ॥

*******************************************************

(5)

وهما يجلسان في حديقة الأسماك :

هي – محمد .... انت لازم تيجي تخطبني النهارده .

هو – ليه يا حبيبتي ؟؟

هي – فيه واحد غني قوي ... قوي ... وجاي يخطبني من بابا بكره .

هو – أنتي مش قلتيلي من سنتين أن أبوكي مات ؟؟!!!!!!!

**************************************************

(6)

وهما يجلسان على كورنيش النيل :

هو - قولي أحبك ... كي تزيد وسامتي .

هي - أحبك ... أحبك .... أحبك

هو - سوف لن نشتري هذا العيد شجر ...

هي – لماذا يا حبيبي ؟

هو – أحنا لاقين حق العيش الحاف يا ماما .

***************************************************

(7)

سألته وهما يجلسان تحت سفح الأهرامات :

هي – ماذا ستحضر لي في الشبكة .... يا حياتي ؟

هو – أغلى ما أملك .

هي – ماذا ؟؟

هو- سلسلة ظهري .... وسأعلق فيها تفاحة أدم .

هي- أنا لا أحب السلاسل ... أحب الأساور أكثر .

نظر للأساور الحديدية في يدها وهما يجلسان داخل سيارة شرطة الآداب:

هو – ألم تكن السلسلة والتفاحة أفضل أيتها الحمقاء ؟؟

****************************************************

(8)

صاحت فجأة وهما يسيران في الشارع :

هي- يا مصيبتي .... يا فضحتي ... يا لهوي ...

هو – مالك يا روحي ؟

هي – الراجل اللي جاي ده ..... بابا

هو – أنا هأعمل مغمى عليه وانت صوتي .

هي- ألحقني يا بابا ... وأنا معديه بالصدفة لقيت الشاب ده مغمى عليه

تجمع المارة وطلبوا سيارة الأسعاف

الطبيب – ده مش مغمى عليه

هي- لا ... والله مغمى عليه يا دكتور .

الطبيب – ده مات يا بنتي !!!!!!!!

*******************************************

(9)

همست له وهما يمران أمام محل الحاتي :

هي – نفسي في سندوتش كفته يا حبيبي .

هو- اللحمة عند الناس دي كلها ساركوسيست .

هي – خلاص قول للراجل يكتر الطحينة ويقلل الساركوسيست .

ملحوظة:- (الساركوسيست نوع من الديدان يتواجد في اللحوم وخاصة المستوردة )