الخميس، 1 يوليو، 2010

هو وهي

هو وهي

(1)

سألته وهما يعبران الطريق :

هي - هل تحبني فعلاً ؟

هو - أحبك ... أحبك ... بكل جوارحي

هي - هل ستظل تحبني هكذا ؟؟

هو - سأظل أحبك حتى أخر لحظة في عمري ..

أطاحت سيارة مسرعة بالشاب :

هي - أيها النذل ... ما هذا الحب القصير ؟

****************************************************

(2)

سألها وهما يتحدثان عبر الشات :

هو - أنتي مش فاتحه الكام ليه يا سوسو ؟؟

هي - معلش يا أحمد .... أنا لبست نقاب .

هو - وماله يا قمر .... أحب أشوفك بالنقاب .

هي - مينفعش علشان حرام ... ومتقلش سوسو .... ناديني بأسمى من غير دلع .

هو - خلاص يا سيدة ... طيب أفتحي المايك حتى .

هي - لا .... أحنا هنكتب بس .

هو - ليه يا سيدة ؟؟!!

هي - صوت المرآة عورة يا حبيبي

****************************************************

(3)

سألها وهو يضع لها الشال فوق بدله الرقص العارية :

هو - أنتي مش وعدتيني تبطلي رقص بعد ما نتجوز ؟

هي- أحنا اتفقنا أرقص خمس سنين وبعدين أبطل ... يا روحي .

هو - أنا تعبت يا حياتي ....مش قادر خلاص .... هأتجنن ...

هي - تعبت من أيه يا ننوس عيني ؟؟

هو - من لم النقطة يا حياتي ...

هي - هانت يا حبيبي .... فاضل سنتين بس .

هو - أحنا معانا فلوس تكفينا ..

هي- لسه سنتين ... ونفتح شركتنا بعد ما نرجع من الحج .

****************************************************

(4)

كانت تسير في جنازة زوجها تولول وخلفها ثلاثة أطفال :

هي – يا سبعي .... يا جملي .... يا أبو عيالي .... مين هيربي عيالك يا سيد .

هو – أخرج رأسه من الخشبة منفعلاً : عيال مين يا وليه؟ وسيد مين؟؟!! أنا إبراهيم

هي- يلا يا أولاد دي مش جنازة أبوكو..... الجنازة غلط ॥

*******************************************************

(5)

وهما يجلسان في حديقة الأسماك :

هي – محمد .... انت لازم تيجي تخطبني النهارده .

هو – ليه يا حبيبتي ؟؟

هي – فيه واحد غني قوي ... قوي ... وجاي يخطبني من بابا بكره .

هو – أنتي مش قلتيلي من سنتين أن أبوكي مات ؟؟!!!!!!!

**************************************************

(6)

وهما يجلسان على كورنيش النيل :

هو - قولي أحبك ... كي تزيد وسامتي .

هي - أحبك ... أحبك .... أحبك

هو - سوف لن نشتري هذا العيد شجر ...

هي – لماذا يا حبيبي ؟

هو – أحنا لاقين حق العيش الحاف يا ماما .

***************************************************

(7)

سألته وهما يجلسان تحت سفح الأهرامات :

هي – ماذا ستحضر لي في الشبكة .... يا حياتي ؟

هو – أغلى ما أملك .

هي – ماذا ؟؟

هو- سلسلة ظهري .... وسأعلق فيها تفاحة أدم .

هي- أنا لا أحب السلاسل ... أحب الأساور أكثر .

نظر للأساور الحديدية في يدها وهما يجلسان داخل سيارة شرطة الآداب:

هو – ألم تكن السلسلة والتفاحة أفضل أيتها الحمقاء ؟؟

****************************************************

(8)

صاحت فجأة وهما يسيران في الشارع :

هي- يا مصيبتي .... يا فضحتي ... يا لهوي ...

هو – مالك يا روحي ؟

هي – الراجل اللي جاي ده ..... بابا

هو – أنا هأعمل مغمى عليه وانت صوتي .

هي- ألحقني يا بابا ... وأنا معديه بالصدفة لقيت الشاب ده مغمى عليه

تجمع المارة وطلبوا سيارة الأسعاف

الطبيب – ده مش مغمى عليه

هي- لا ... والله مغمى عليه يا دكتور .

الطبيب – ده مات يا بنتي !!!!!!!!

*******************************************

(9)

همست له وهما يمران أمام محل الحاتي :

هي – نفسي في سندوتش كفته يا حبيبي .

هو- اللحمة عند الناس دي كلها ساركوسيست .

هي – خلاص قول للراجل يكتر الطحينة ويقلل الساركوسيست .

ملحوظة:- (الساركوسيست نوع من الديدان يتواجد في اللحوم وخاصة المستوردة )

هناك تعليق واحد:

موقع زواج يقول...

هههههههههههههههههههههههه
حلوة اوى
شكرا لك على هذا المجهود الرائع

إرسال تعليق