الثلاثاء، 29 يونيو، 2010

اجتماع خبراء الصرف

تقدمت لشراء قطعة أرض في المدن الجديدة في مشروع ( أبني بيتك ) والحمد لله بعد عمل القرعة

بمنتهى الشفافية والنزاهة – وجمع قرعة هو ( قُرع ) وهولا ينتمي لعائلة الكوسة بأي شكل من الأشكال وهو مجرد تشابه أسماء – حصلت على قطعة الأرض وأنا أمني نفسي بتحقيق مكاسب خرافية من الأرض بعد تسقيعها كام سنة داخل الديب فريزر وبيعها بعد ذلك بكام مليون جنيه ومحدش أحسن من حد أشمعنى يعني ولاد خالة الوزير ياخدوا الأرض يملاليم وعامة الشعب يقعدوا يتفرجوا لا يا حبيبي لازم ينوبنا من الحب جانب ...وفكرت كمان أخد قرض من البنك بضمان حتة الأرض وبعد كده ممكن أقرقض القرض وأسافر إنجلترا وأعيش هناك جنب حبايبي المقرقضين المصريين ونقعد نقرقض مع بعض وداخل البار مع أنغام الموسيقى الناعمة نتحدث عن الحنين للوطن والشرب من مية النيل وتترقرق الدموع في عيوننا – من دخان السيجار – نظراً لتعنت المسئولين معنا ورفضهم جدولة القروض على 400 سنة ...

بديت في اعمال البنا والحمد لله طلعت بالأساسات والدور الأول وكلها كام يوم ونرمي سقف الأول ونبدأ أول خطوة في تحقيق رحلة المليون .

ذهبت لدفع فاتورة المياه ولقيت الفاتورة طالعه بألف جنيه !!! جنيه ينطح جنيه ...قلت في نفسي يا واد مش مهم أهو بجملة المصاريف د أنا سمعت أن محافظ ستة أكتوبر بذات نفسه كان عليه فاتورة ميه بألف جنيه يعني فيه مساواة وعدالة في البلد .... ولا فرق بين وزير وغفير ... بس المشكلة أن أنا لسه مركبتش عداد الميه ولا سكنت في البيت أصلاً أمال يا جماعة لما نقعد في البيت هتطلع الفاتورة بكام ألف ؟؟؟؟؟؟

وبعدين مش هيه دي المشكلة خالص .

المشكلة أن فيه في الفاتورة مبلغ متين وخمسين جنيه صرف صحي .... وأما الدفع أو يشيلوا العدة.. أنا قلت أدفع أحسن يشيلوا الحمام بجد وتبقه مصيبة .... رغم أن البيت لسه مفيهوش حمام...... أه والختمه الشريفة يا جماعة وأنا والعمال وعبد العزيز الغفير اللي بيحرس الحاجة كنا بنصرف في العراء ولا مؤاخذه .... الموظف المسئول قال أن العراء ده ملك الحكومة ولازم تدفع أنت لما تكون واقف في الشارع وواحد يقولك بتعمل أيه مش بتقول.. أنا واقف في ملك الحكومة ... أهو العراء ملك الحكومة .

ولما سألت عن شبكة الصرف الصحي عرفت انه لم يتم العمل فيها بعد !!! وسيبدأ العمل فيها بعد خمس سنوات في الخطة الخمسيه القادمة بإذن الله ... ربنا يدينا ويديكوا طولة العمر ..

الخبر السعيد بقه أن انا قريت في الأهرام خبر خلاني طاير من الفرح . الخبر بيقول أن الحكومة بصدد عقد مؤتمر لعدد خمسمية خبير في الصرف الصحي لمناقشة ودراسة أحوال الصرف الصحي في مصر المحروسة ...شفت الحكومة الذكية .. حتى الصرف الصحي له خبراء ومتخصصين ومش خبير واحد ولا أتنين دول في عين العدو خمسمية .. ومش أي خبرا والسلام دول ناس على أعلى المستويات حيث أن رئيس المؤتمر هو الدكتور / (عبده سيفون) الحاصل على دكتوراه من أمريكا في (علم الشد) وماجستير من السويد في (علوم التشطيف) .... ونائب الرئيس هو الدكتور العالمي المشهور والحاصل على جائزة (الغطا الذهبي) الدكتور سيد بلاليع .....

والنائب المساعد هو الدكتور / (زكي مواسير) الحاصل على دكتوراه في التسليك وماجستير في (علم النزح ) وهو رجل مكافح وعصامي... نزح... من أحدى قرى الدلتا إلى مدينة القاهرة ...

من أسبوع رحت أطمن على البيت والأرض بعد ما تأكدت من حل مشكلة الصرف الصحي على يد هذه الكوكبة من الخبراء ...قابلني الغفير ( عبد العزيز ) اللي بيلهف مني سبعمية جنيه في الشهر علشان يحرس الحديد والأسمنت ومواد البنا ..... والواد عبد العزيز كان مرتبك وعمال يتهته ومش عارف يجمع كلمتين على بعض وعمال يسحبني بعيد عن البيت بصنعة لطافه ....وسمعت من جوه البيت صوت كده تقولشي قطة بتنونو ... ومع نونوة القطة فيه تور بيخنفر .... أيه المصيبة السوده دي يا أخوانا .... نونوه مع خنفره !!!! حاجة مثيرة للشك :

- فيه أيه يا عب عزيز ؟؟ مالك لما شفتني زي ما تكون شفت عزرائيل ؟؟

- مفيش يا أستاذ .. بس ... أصلك طبيت فجأة زي القضا المستعجل

- فيه حد جوه يا عب عزيز ؟؟؟

- حد .... حد مين يا أستاذ ؟؟ لا مفيش ....

وفجأة وقفت النونوه والخنفره وطلع من جوه واد حالق دماغه زيرو ووشه مش باين فيه ملامح من البشل اللي مغرقه وشه ومتشعبط في دراعه بت لابسه لبس أخر مسخرة ... والاتنين يا حبة عيني طالعين ينهجوا زي ما يكونوا طالعين من معركة حربية .... الواد أبو دماغ زلبطه لف لفة فلوس وحطها في أيد عبد العزيز وقالي :

- لا مؤاخذه يا أفندي ... عطلناك شويه .... أدخل يا باشا ... أمال المزه بتاعتك فين ؟؟

أدخل فين ؟؟ هوه فيه أيه ؟؟ يعني أيه مزه ؟؟ طبعاً أنا أبتسمت لسيادته ومقدرتش أنطق بكلمة ... العمر مش بعزقة ..

بعد ما مشيوا دبيت خناقة مع عب عزيز :

يا سافل .... يا واطي .... بتأجرها مفروش .... يا عديم الامانة ....طيب أستنى لما نرمي السقف .... الله يفضحك يا عب عزيز .....

كلمة مني كلمة منه ... قلت له أخرنا من بعض بكره .... النهار له عينين ... بكرة تسلمني الحاجة وتاخد بقية حسابك ... وفي ألف داهية تاخدك ...

تاني يوم خدت غفير تاني ورحت على هناك ..................

لا لقيت عب عزيز ....

ولا لقيت الحديد....

ولا لقيت الأسمنت ...

ولا لقيت العمدان والأساسات ...

مفيش غير الأرض .... صحراء جرداء....

والغفير الجديد عمال يضرب كف على كف وانا عمال أغني زي محمود عب عزيز في فيلم العار :

- الملاحة ... الملاحة ... وحبيبتي ملو الطراحه

- الأرض لسه موجودة ... الأرض لسه موجودة

- لسه الأماني ممكنه ... ممكنه ....

هناك تعليق واحد:

موقع زواج يقول...

لا اجد ما اقولة سوا الصمت
شكرا لك

إرسال تعليق