الجمعة، 9 أبريل، 2010

عاوز تكسب فلوس كتير ..... أتفضل

الفن مرآة المجتمع وعظمة الفن أن يكون قادراً على استشراف المستقبل والتنبؤ بما سيقع من أحداث وانعكاسها على المجتمع وكثيراً من الأعمال الفنية كانت في زمانها تعتبر ضرباً من الخيال وتثير في
الناس الضحك والسخرية ثم تصبح بعد ذلك واقع ملموس . شكلك كده أتعقدت من الموضوع ومش ناوي
تكمل .... خلاص يا سيدي نخش في الموضوع.
كلنا طبعاً فاكرين مسرحية عادل أمام ( شاهد ماشفش حاجه ) وفاكرين طبعاً مشهد المحكمة مع الحاجب والراجل عينه هتطلع على قزازة الكوكاكولا وفاكرين لما الراجل شرح ظروفه لعادل أمام وأن
هوه وآمراته وحماته وسبع عيال عايشين في أوضه واحده وعادل أمام كان مستغرب جداً رغم أن ده
شيء عادي جداً جداً والمصيبه بقه أن اليومين دول كل الناس اللي زي أخينا مطالبين بتقديم اقرار
للضرائب العقارية ومعاهم كمان سكان العشش والمقابر .... معلش هيروحوا من ربنا فين _ طبعاً الناس
مش المسئولين _ فاكرين بقه لما عادل أمام قال للراجل ( أتكل على الله وأشتغل رقاصة ) والناس قعدت تضحك أزاى راجل بشنبات كده وشعره عامل زي كوز الليف ويرقص ويهز وسطه ويتشخلع
قدام الناس حاجه تموت من الضحك ..
لا يا سيدي مش حاجه تضحك ولا خيال ولا فنتازيا دي حاجه عادية جداً اليومين دول . أزاي...
أنا شفت برنامج في التليفزيون من كام يوم جايبين واد شباب عامل دوجلاس وشعره نازل على قفاه
وأسمه عمرو والمهنة بتاعة عمرو بلا فخر ( رقاص شرقي ) والمذيعه قالت لعمرو مش شايف يعني أن
المهنة دي يعني .... مهنة ..... ورد عليها عمرو : حضرتك أحنا في بلد ديمكراطي ومجتمع مفتوح
مفتوح على الأخر ومن حق كل واحد يعمل اللي هوه عاوزه .
المذيعة : بس أحنا عارفين أن فيه رقاصة وبترقص لكن مسمعناش عن رقاص قبل كده .
عمرو : حضرتك دلوقتي مفيش فرق بين ست وراجل والستات دلوقتي بيطالبوا بالعمل في الكضاء
رغم أن دي مهنة رجالي خالص والدنيا كلها واقفة على رجل علشان المطالبة بحقوق الستات يبقه
مفيش مانع أن الرجالة ترقص وتهز زي ما هيه عايزه ...
المذيعة : حناخد فاسل نشوف كليبات لعمرو وهوه بيرقص ونرجع تاني خليكو معانا...
طبعاً معاكي يا ست هنروح فين لما نشوف المصيبة السودة اللي حطت على دماغ الرجالة يا أنهار
أسود الواحد يوري وشه للناس أزاي ويعمل راجل في البيت أزاي بعد ده كله ...
أنا فاكر مره وأنا في أوله إعدادي الأستاذ حسن رشدي مدرس العربي دخل الفصل وبعد القيام والتحية
بص في وشنا واحد واحد ( نافرررررررررر نافرررررررررر) وجه عندي وراح واقف يا نهار ملوش ملامح
ولقيت عينه من ورا النضارة الكعب كباية بتطق شرار ... أنته يا ولد أطلع بره ... تعالى هنا... أنا يا
أستاذ .. أيوه أنته وقفت وانا ركبي عماله تخبط في العيال اللي جنبي ... أنته فاتح صدرك وعاملي شبيح _ وكان زرار القميص أتفك لوحده والله لا صياعه ولا حاجه خالص ..
لا يا أستاذ حضرتك أصل ..... أنا ...... الزرار ...أفتح أيدك يا حيوان ودب ...يا صايع ودب....
بزياده مسخرة وقلة أدب ودب...ودب.... عيال ناقصة تربية ودب......
معرفش بعد كده مين من العيال روحني البيت همه كانوا أربعه شايلني قصاد بعض مرابعه .....
نرجع للأخ عمرو عرضوا الكليبات الراجل صراحة عمال يهز فشر فيفي عبده ولا الحاجة دينا وفيه
كليب كان حاطط شمعدان على دماغه وشغال ميت فل والناس بتنقطه كمان ...
المذيعة : رجعنا لحضراتكو تاني اللي عايز يتسل رقم البرنامج موجود على الشاشة ونسأل عمرو أنت
بتكسب كويس من الشغلانه دي ....
رد عمرو : أنا باخد من الملهى اليلي _ وعلى فكره فيه ناس جهله بيقولوا كبارية _ باخد 3000
جنيه في الليلة وفي الأفراح باخد من 3000 إلى 4000 جنيه وممكن يكون في الليلة الواحدة أربع
خمس لأفراح ...
يا نهار زي بعضه أيه ده يا أبني يعني بالميت عمرو بياخد في الأسبوع تلاتييييييييين ألف جنيه
يعني يطلعوا كام في السنة .. أستنى يا أستاذ حسن أطلع من دماغي الله يسترك متبصليش كده من
تحت النضارة ....
أسرعت إلى التليفون وأتصلت بالبرنامج .. ألو ... أيوه يا أفندم أتفضل حضرتك على الهوا
ممكن بعد أذن حضرتك أبوس أيدك تديني تليفون الأستاذ عمرو .........

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق