السبت، 24 أبريل، 2010

الختم أبن ال..........

ذهبت بالأمس إلى الشهر العقاري لعمل توكيل للمحامي وقررت الذهاب مبكراً قبل الزحام وأنا أعشم نفسي بإنهاء
هذه المهمة بسرعة وفي التاسعة صباحاً كنت داخل الشهر العقاري ووجدت ثلاثة فقط واقفين أمام المدير وأنا رابعهم
وقلت في نفسي الموضوع كده سهل خالص مش هناخد نص ساعة ونخلص علطول .
طلبوا منا شراء طلب . ثم تقديمه للمدير ليقوم المدير بتحويله إلى أحد الموظفين في المكتب المجاور . ثم نذهب للموظف والذي يقوم بكتابة التوكيل . ثم نذهب إلى الخزنة للدفع . ثم نرجع مرة ثانية إلى الموظف يمضي على الطلب
ثم نذهب إلى التصوير وتدفع . ثم نعود إلى نفس الموظف لكي يقوم بإثبات التوكيل في الدفتر . ثم نذهب إلى المدير لكي
يقوم بختم الطلب بختم النسر . ثم .... هوه لسه فيه ثم لا كده خلاص تاخد التوكيل وتروح . شفت لفه سهلة أزاي شفت
الدقة في العمل والنظام هوه ده الشغل المظبوط اللي ميخرش المية ...
حولني المدير إلى الأستاذة (أماني) وحول الثلاثة الآخرين حول كلاً منهم إلى موظف مختلف وبعد كتابة التوكيل والدفع
في الخزنة رجعنا للموظفين لقينا الست ( أماني ) وبجوارها موظفة منقبة وموظفة ثانية تزن نصف طن قابلة للزيادة
وقد وضعوا طعام الإفطار على المكتب وكام ربطة جرجير وكام فحل فصل وطبعا الغذاء الرسمي للشعب المصري
طبق الفول وأقراص الفلافل الملتهبة وحتة جبنة قديمة وكيس الطرشي ..... وكفاية كده أحسن الواحد عصافير بطنه بتصوصو ... دخلت وقدمت الطلب للأستاذة أماني .
- أيه يا أستاذ مش شايفنا بنتنيل بنطفح هي الدنيا طارت يا أخويه ؟
- معلش يا أستاذة أسف أصلي واخد أذن من الشغل وبعدين ............
- خلاص يا سيدي أنت حتحكي لنا قصة حياتك .
وقالت الموظفة النص طن : أستنوا بره شوية علشان الست تخلع النقاب يلا يا أخويه أنته وهوه .
خرجنا جميعاً من الحجرة علشان الست تقلع النقاب _ يا سلام منتهى الالتزام الديني _ وأثناء وقوفنا بالخارج وكل واحد
عمال يفضفض ويشتم في البلد واللي فيها . دخل على المدير رجل يرتدي بدله لامعة ونظارة شمسية من الماركات
العالمية _ مش النضارة الصيني أم خمسة جنية _ وفي ثواني معدودة أستدعى المدير أحد السعاة وأعطاه توكيل البيه
أبو بدله ودخل الساعي على الأستاذة أماني ووقعت الطلب وهيه بتاكل ودفع في الخزنة وأنهى الطلب في لمح البصر .
يا سبحان الله الناس الهاي لايف دول يا أخي ليهم طله كده وبيبان على وشهم سبحان الله وتلاقي مصلحتهم ماشيه في أي
مكان وفيه علامات مميزة كده بتبان عليهم وتلاقي ختم (v-i-p ) باين على وشهم ومنور ....
أما بقه اللي زي حالتنا برضه بيبان عليهم أزاي متعرفش . بس أنا بقه عارف وأقولك السبب .
السبب يا سيدي أنا أحنا بنتولد وعلى قفانا ختم مشفر أنته متشفهوش ولا تاخد بالك منه حته لو جبت مرايتين وحطيت واحده ورا قفاك وواحده قدامك برضه متشفش الختم رغم أنه واضح زي الشمس والموظفين زي الأستاذة أماني والناس
دول بيشوفوه بكل وضوح ومهما تحاول تداري الختم ده أو تشيله لا يمكن لازق بغره وملوش حل .
وبعد ما أتطلعنا على الباب الأستاذة أماني فتحت الباب ونادت علينا ولم نتمالك أنفسنا من الفرحة ودخل واحد مننا بسرعة _ ويا ريته مادخل _ الراجل من فرحته رجله خبطت سلك الفيشة بتاعة السخان والكنكه أتدلقت والسخان عمل
قفله في المصلحة والفيشة ولعت وأحنا واقفين في ذهول والاستاذة المنقبة فتحت حنفية الردح وفين يوجعك :
- مش تحاسب يا بني أدم .الله يخرب بيوتكوا .أنا عارفه الأشكال دي بتتحدف علينا منين .
- وقالت الأستاذة اماني : عالم بهايم عالم معندهاش دم ربنا يتوب علينا من الأشكال دي .
- وقالت الموظفة النصف طن : داخل زي الطور ربنا يقرفكوا بقرف .
ولا واحد فينا نطق بكلمة ودول هات يا ردح ..... وأنا واقف عمال أدفن رقبتي بين كتافي وألملم في نفسي علشان
أداري الختم أبن ال...........
لكن هوه مين يا حبيبي ده ختم أبن...........ملوش حل .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق